• أعضاء ملتقى الشعراء الذين لا يمكنهم تسجيل الدخول او لا يمكنهم تذكر كلمة المرور الخاصة بهم يمكنهم التواصل معنا من خلال خاصية اتصل بنا الموجودة في أسفل الملتقى، وتقديم ما يثبت لاستعادة كلمة المرور.

التفريق بين ياء المخاطبة والكسرة

حنين الروح

المراقب العام
طاقم الإدارة
إنضم
28 مارس 2008
المشاركات
5,752
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
حَيَثُ أنَا !!
السلام عليكم



خطاب المفردة المؤنثة يكون بياء المخاطبة ( ي ) أو كاف المخاطبة ( ك ِ ) أو تاء المخاطبة ( تِ ) .


ما تلحق به ياء المخاطبة:


١- ياء المخاطبة تلحق بفعل الأمر :

مثل: ذاكري - كُلِي - اشربي .


٢- ياء المخاطبة تلحق بالفعل المضارع :

والفعل عندئذٍ من الأفعال الخمسة ، يُرفع بثبوت النون ويُنصب ويُجزم بحذفها

مثل : تذاكرين - لن تذاكري - لم تذاكري .



* فيما عدا هذين الموضعين، يجب رسم الكسرة، فلا تلحقياء المخاطبة بالفعل الماضي ولا الأسماء ولا الحروف ولا الضمائر ..!

* وإذا وجدتِ كاف المخاطبة للمفردة المؤنثة (كِ) ، أو وجدتِ تاء المخاطبة للمفردة المؤنثة (تِ) فلا تكتب ياء بل تكتب كسرة أسفل الكاف وأسفل التاء ، مثل :

فهمتِ ( فعل ماض + تاء المخاطبة )

اجتهدتِ ( فعل ماض + تاء المخاطبة )

كتبتِ ( فعل ماض + تاء المخاطبة )

فيكِ ( حرف جر + كاف المخاطبة )

كتابكِ ( اسم + كاف المخاطبة )

خلفكِ ( ظرف + كاف المخاطبة )

نَصَرَكِ الله ُ ( فعل ماض + كاف المخاطبة )

ينصرُكِ اللهُ ( فعل مضارع + كاف المخاطبة )



:: تمرين::


انظر إلى الآيات الكريمة ، ودقق النظر إلى مواضع الياء ،ومواضع الكسرة:
قال تعالى في سورة آل عمران :


" وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ " .

اصطفاكِ : فعل ماض وليس أمرا ولا مضارعا
كاف المخاطبة : ضمير للمؤنثة المفردة نضع أسفله كسرة وليس ياء المخاطبة : اصطفاك ِ وليس اصطفاكي .
وكذلك الأمر مع : طهرك ِ .



" يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ "

اقنتي : فعل أمر ، تلحق به ياء المخاطبة ، وهي ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
اسجدي : فعل أمر ، تلحق به ياء المخاطبة .
اركعي : فعل أمر ، تلحق به ياء المخاطبة .
لربك ِ : حرف جر + اسم مجرور + ضمير كاف المخاطبة ، وكاف المخاطبة نضع تحتها كسرة ولا نضع ياء المخاطبة : لربك ِ وليس لربكي .



" إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ "

يُبَشِّرُكِ : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله ضمير مستتر تقديره هو ، والكاف ضمير مخاطبة للمؤنثة مبني على الكسر في محل نصب مفعول به .
الكاف ضمير مخاطبة للمفردة المؤنثة وليس ياء مخاطبة ، لهذا نكتب كسرة تحت الكاف ، ولا نكتب ياء مخاطبة : يبشرك ِ وليس يبشركي .



" قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ "

كَذَلِكِ : الكاف في آخر الكلمة هي حرف خطاب للمؤنثة ، نرسم أسفله كسرة وليس ياء ، لأنه حرف خطاب وليس ياء للمخاطبة : كذلك ِ وليس كذلكي .


منقول للفائدة
 
أعلى